Submit a Post Submit a Post

All content tagged with: سوريا

ولكنْهما حربانِ يا مرح لا ثالثَ لهما.حربٌ قلبية. حربٌ أهلية.في الأولى يقسو العاشقُ على نفسه حتى لتحسبيهِ عدوَ نفسه، ليس لديهِ أسلحةٌ إلا الذاكرة وسكاكينُ الشوق. ليس أفظعَ من عدو المرء إلا أن يكون عدوَ نفسِه فهو يعلم تماماً كيف يغزوها. كيفَ يستثير فيها نقاطَ ضعفه إما بذكرى حصلت أو أغنيةٍ أو مكانٍ عميق.و لا يصلحُ ما أفسدتْهُ تلك الحربُ إلا حبٌ أعظمَ جاء ليلائمَ قلبَ صاحبِهِ، فيأتي حاملاً معهُ بذورَ الأمل. عطورَ السعادةِ حتى تنبتَ في روحِ العاشقِ حدائقٌ من فلِّ عشقٍ. ياسمين.أما الحرب الثانية فهي أك...


واقع مرير ذلك الذي يعيشه الشباب في كثير من المجتمعات العربية؛ حيث يكبر شبابنا العربي وهو يخوض صراعاً صعباً بين أحلامه وبين الواقع، يريد أن يصنع شيئاً يغيّر فيه وجه العالم، يريد أن يبدع ويتميز ويعيد أمجاد أجداده، ولكنه يرى نفسه محاطاً في صراعٍ أصعب بين أن يجد لقمة عيشه ومنزلاً يؤويه هو وأحلامه، أو بين أن يركز على نقاط قوته وإبداعه ويعلم نفسه ويغذي عقله.نعم في بلداننا العربية؛ حيث يعيش شبابنا العربي اليوم بشكل عام ظروفاً قاسيةً ومتفاوتة في جميع المجالات، وعلى كافة الأصعدة، وهو يتابع تلك الصراعات ا...


اللوحة، قياسات مساحية، صيغة لونية، أبجدية طيف الألوان الأساسية، تباين مناسب بحسب راحة البصر.اللوحة، خيارات متعددة، مفتوحة الحدود أمام خيال المستبصر- مثل الحرب تماما. تستطيع إشعالها وإخمادها متى وكيفما شئت. تستطيع إعادة تكوينها بما يتناسب مع قدراتك و زوايا نظرك. الحرب إذا، اعتبرها لوحة أنت لست صاحبها، أجلس مقابلها وتأملها لدقائق، وامنح خيالك فرصة تشكيل الألوان من جديد واكتشافها بوصة بعد بوصة. حلل أغراضها وقيم جودتها ومن ثم أغمض عينيك وأعيد تشكيلها على مساحة خيالك المظلمة. هل نجحت؟ لا؟! إذآ أعد ال...


هل سمعتم بالضجيج؟ ذلك الذي يتحدثون عنه في الكتب والأفلام الوثائقية، الذي يسبب التوتر وعدم القدرة على التركيز؟ بالطبع سمعتم به، لكن هل سمعتم الضجيج الذي أسمعه الآن؟ لا؟ بالطبع...أنا شبه مرئي حاليا، على زاوية ميتة في مدى أنظاركم. حسنا، سؤال آخر: هل سمعتم بصديقي فادي والفتاة كندة؟! هنا سيأخذ كل واحد منكم وضعية القراءة ويتابع كل كلمة سأكتبها. دماغنا يحتاج لسؤال سخيف متبوع بسؤال غريب ليكتمل نشاطه وحماسه للمتابعة حتى آخر نقطة على السطر! فعلا، نحن البشر ننجذب للشيء ذي البريق الخاص، بلا وعي أو دراية كام...