إضافة مشاركة إضافة مشاركة

قد عقلك وكن صديقاً لقلبك ..

تم نشرها دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا

دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا
عضو منذ ٢٨ مارس، ٢٠١٧
  • 17 مشاركة
  • العمر 26

اسمي أضواء وعمري 21 سنة. أعيش في جنوب العراق وأحب التمثيل كثيراً. حلمي أن أصبح محامية؛ فلدي حب للأمور القانونية، لكنني تركت المدرسة بسبب التقاليد المجتمعية التي تمنع المرأة من إكمال دراستها . أصررت على إقناع عائلتي بالرجوع للمدرسة وبأن التعليم حق للمرأة لا يجب انتهاكه فأكملت دراستي بعد معاناة طويلة. خلال مراحل الدراسة في كلية التربية \قسم اللغة الإنجليزية أحببت زميلي وأردت الزواج به، لكن وقفت الأعراف والتقاليد المجتمعية مرة أخرى في منعي والتي تعتبر الحب عيباً وغير مجدٍ، لذا واجهت الكثير من المش...


الفقر يقتل الأحلام ..

تم نشرها دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا

دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا
عضو منذ ٢٨ مارس، ٢٠١٧
  • 17 مشاركة
  • العمر 26

أنا كمال، عمري 21 سنة. أعيش في ذي قار –جنوب العراق وأحب النحت بجنون. حلمي أن أصبح نحات مشهور ويكون لدي مكان خاص للنحت. عندما أصبح عمري 15 عاماً, تركت المدرسة وبحثت عن عمل، فقد اشتد الفقر في عائلتي.أنا الوحيد في عائلتي القادر على العمل فأبي مات في القتال وأمي كبيرة في السّن .عملت في أحد المطاعم، حيث كنت أنظف الأواني وقد كانت تعتريني الحسرة عندما أرى نقشاً ما على صحن طعام أو على أداة معينة فأنا مولع بالنقوش والنحت. وقعت مشاكل مع رب العمل وطردني. أُحبطت كثيراً في البداية لكن سمعت بأن منظمة التواصل...


كيف يمكن للتنوع أن يجعل حياتك أفضل

تم نشرها دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا

دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا
عضو منذ ٢٨ مارس، ٢٠١٧
  • 17 مشاركة
  • العمر 26

اسمي ريباز. عمري 20 سنة، أنا كردي وأعيش في أربيل. أحب السينما والسباحة. حلمي هو امتلاك مشروعي الخاص في المستقبل. في سن السابعة عشر، تركت المدرسة للبحث عن عمل ومساعدة أسرتي. عندما أفكر في الموضوع، أعتقد أنه كان الوقت الذي كان ينبغي لي فيه أن أعمق مهاراتي، وأن أتعلم عن العالم حولي ومن كنت أنا وماذا أريد أن أصبح في هذه الحياة. لكن قلّة التوجيه وحالتي دفعتني نحو مسار مختلف تمامًا. اليوم ليس لدي أي حقد تجاه ما اعتقدت أنّني حرمت منه في فترة المراهقة، و ذلك بعد أن تواصلت مع أشخاص من دول أخرى. بعد دور...


زانا

تم نشرها دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا

دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا
عضو منذ ٢٨ مارس، ٢٠١٧
  • 17 مشاركة
  • العمر 26

إسمي زانا ابراهيم سوف أعطي لمحه عن حياتي. فأنا لازلت صغيراً في العمر. منذ أرعة أعوام ، تغربت وابتعدت عن أهلي لكي أساعدهم في تدابير الأمور الحياتية والمعيشه. فمنذ ذلك الوقت وأنا أعمل وأتنقل من وظيفة إلى أخرى وكأنها رحلة في طبائع الناس وأحاولهم، فأصادف مئات الاشخاص وبمختلف الأوصاف. تعرفت على أصدقاء الجيدين، بنكهة الأخوه والأهل. منهم صديق بمثابة فرد من أفراد العائله. شاءت الأقدار ورحل هذا الأخ الصديق إلى خارج البلاد، فبقيت وحيداً مع اصدقاء آخرين، للأسف كانوا أصدقاء سوء. فسلكت معهم درباً مختلفا...


ميرنا

تم نشرها دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا

دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا
عضو منذ ٢٨ مارس، ٢٠١٧
  • 17 مشاركة
  • العمر 26

ICDL هي رخصة أوروبية لقيادة الحاسب الآلي صادرة عن مؤسسة الرخصة الأوروبية لقيادة الحاسوب، وهي السلطة التي تمنح شهادة خاصة بالبرامج الدولية ICDL / ECDL. بالإضافة إلى أنها شهادة معترف بها دولياً حيث تشمل المعرفة الأساسيه لتكنولوجيا المعلومات، ممكن وصفها بأنها دورات تعمل على تعريفك طريقة مُبسطة عن تكنولوجيا المعلومات الحديثة لمواكبة العصر الحالي والتغييرات الحديثة التي تطرأ عليه وتعمل على إكتشاف قدرتك وتنميتها مع أول خطواتك لدخولك وتعمقك أٍكثر بعالم الحاسوب . أما بالنسبة لي، فإن تجربتي المليئة...


التكنولوجيا الحديثة

تم نشرها دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا

دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا
عضو منذ ٢٨ مارس، ٢٠١٧
  • 17 مشاركة
  • العمر 26

مسؤوليتنا تجاه مجتمعنا تجعلنا دائما نفكر بطرق وأفكار من الممكن ان تساعد في تحسين مستوى المعيشة. لكن الأفكار تبقى مجرد أفكار إلى أن يتم تطبيقها. أتاحت التكنلوجيا والحياة الإلكترونية، كما أسميها، مختبرات الابتكار تطبيق الأفكار وتطوير الموهبة وتنميتها للوصول للنجاح في أي مجال ولجميع الطلاب، لتنمية مهاراتهم العملية ومساعدتهم للوصول لمصادر المعرفة، وتساعد على تشجيع الشباب على توثيق إنجازاتهم وإبداعاتهم الريادية من خلال الورشات التدريبية. فقد ساعدت هذه الورش على تطوير مهارات المنتسبين الحاسوبية وصنا...


قوة الإرادة

تم نشرها دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا

دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا
عضو منذ ٢٨ مارس، ٢٠١٧
  • 17 مشاركة
  • العمر 26

ويبقى طريق النجاح مليء بالعقبات فمنهم من يجتازه بالمهارات والقدرات ومنهم من ينتظره واضعا الاحتمالات.... أهو محال أم من المستحيلات؟! و قادني فضولي لمختبر الابتكار، بعدما حدثتني عنه زميلتي في الدراسة، لم يكن أول يوم مثالي لكنه لا يزال عالقا ببالي، صدى خطوات المعلم الغاضبة تتلاشى، والضحكات خلفه تتعالى . في الحقيقة قد تبدلت حالي من حالٍ الى حال بعد ما تملكني التشاؤم وسَكَنت فيَ المعاناة، لم تكن تسعفني الكلمات ولم أكن أتقدم لعدم وجود ثقة بالذات؛ فاختفى من عيناي بريق الحياة، بقيت ألوم نفسي بل...


Break The Challenges

تم نشرها دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا

دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا
عضو منذ ٢٨ مارس، ٢٠١٧
  • 17 مشاركة
  • العمر 26

By Rahaf H., Amman Innovation Lab I am 16 years old, I'm in school and I like designing and engineering in general. But before hearing about the innovation labs my ideas, hobbies and ambitions were different. I liked video games, and I wanted to be a nurse in the future and to enjoy working and helping others. But this did not last after I learned about the labs and participated in several courses. In the first course, we created a video game - we started by designing and then programming. A...


أطفال سوريا في رحى الحرب

تم نشرها دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا

دون صورة Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا
عضو منذ ٢٨ مارس، ٢٠١٧
  • 17 مشاركة
  • العمر 26

بعد مرور سبع سنوات على اندلاع الأزمة في سوريا مازالت الأوضاع تراوح مكانها سياسياً ميدانياً. إذ تتشعب القضية يوماً بعد يوم، وتتداخل الاطراف في ساحة الحرب، وتبقى الحلقة الأضعف هنا في خضم هذه المعركة هم الأطفال. إن أطفال سوريا يبادون يومياً بالصواريخ والقنابل والرشاشات. يعيشون في حالة رعب مستمرة وفزع وخوف، ملطخون بالدماء ينتقلون من مستشفى إلى مستشفى أو يبحثون عن مكان آمن يبيتون فيه. حيث وصلت حصيلة الضحايا في القصف الأخير على الغوطة مئات من المدنيين بين قتلى وجرحى بينهم عشرات الأطفال و النساء حسب...


عرض المزيد
  • Voices of MENA أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا


    عضو منذ ٢٨ مارس، ٢٠١٧


    العمر 26 • 17 مشاركة