إضافة مشاركة إضافة مشاركة

عيون تنبض بالتعب

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 54 مشاركة
  • العمر 22

طالما دأبنا على دراسة آثار هذه الحرب في البلاد سواءً كانت مادية أو بشرية. ولعل أهم ما توصّلنا إليه هو أهمية تعليم اليافعين والذين لا تتجاوز أعمارهم العشرين ودعمهم نفسياً كونهم الفئة الأكثر قابلية للتأثر سواءً على المستوى الفكري أو النفسي. ولكن ما لم نلاحظه هو تلك الفئات البالغة من الجامعيين والشباب المقبلين على الزواج؛ التي -رغم تبلور أفكارها وصعوبة التأثير عليها- إلّا أنها الفئة الأكثر تأثراً بهذه الحرب. في فترات عملي مع اليافعين أجمل ما لاحظته هو تلك الابتسامة العريضة التي تعلو وجوههم، تلك ال...


أمي

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 54 مشاركة
  • العمر 22

في عصر من الخيال ، والعجائب، كان هناك فتاة تحلم بالأحصنة المجنحة وكان دائما يرافقها صورة حصان له جناحين باللون الوردي الفاتح أما جسمه فهو باللون الأبيض وكانت كل ليلة عندما تحلم به تطلب منه أن يأخذها إلى مكان ما .في يوم من الأيام، حلمت به و أخذها إلى حديقة الملاهي؛ حلمٌ يراود كلّ طفل .أنزلها هناك فلامست وجه مبتسمة قائلةً شكراً لكنك ستبقى لترجعني أليس كذلك؟فهز برأسه لهاوذهبت مطمئنة على أنها ستكون أجمل رحلة في العالم، ستكون مغامرة جميلة مع عودة هادئة إلى منزلها . عندما انتهت من اللعب عادة باحثةً عن...


النجمة

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 54 مشاركة
  • العمر 22

كأنك في مدائن الأرض نجمةوفي رياضِ العاشقين سحركأنك همزة الوصل...بين قلبي... وأناوملئ نظري للقياك شوقكأنك زهر وبه تزهو… وجنة الارض وتفرحلكن اللقاء متمرس بالاختباءوالوقت يمر من بين أصابعي يكلل معصمي…حتى صار وشماكساعة تلتقط البعض منه.وكيف.كيف تبدو أصوات نواقيس المدائنفي غيهب الغيابيا ربة الحب وبتولهكأن الحب ثوب الأمراءٳذاً خديني خيطا يتراقص ويميلليدخل خرم الإبرةواغزلي مني ابتسامةًكوني كما تريدينفيكفيني آن تقفي بين قلبي وأناناقص الكمالٲنت في رؤاي نجمة ٲنت للحب قمة بقلم: سليمان بدران-سوريا...


عمالة الأطفال

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 54 مشاركة
  • العمر 22

"العمل فلاح، به نبتدئ الصباح، كي نبلغ النجاح" مطلع أنشودة مدرسية يدندنها الطفل رضا ماضي وهو يحكي عن ذكرياته عندما كان تلميذاً في المدرسة. يتوقف رضا عن الكلام ثم يقول: "لم أبلغ النجاح لا في المدرسة ولا خارجها، هذا العالم لا يحبني".رضا هو رجل صغير كما يحلو له أن يصف نفسه لم يكمل بعد سنته الثانية عشر ولكنه يكاد ينهي سنته الثانية في العمل بورشة لإصلاح السيارات. مغطى بالشحوم والزيوت المستعملة ينزلق تحت السيارة محاولاً إصلاح أحد الأعطال ثم يمد رأسه ويقول " أحضرتني أمي إلى هذا الميكانيكي من سنتين رغم أ...


اصنع سلامك

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 54 مشاركة
  • العمر 22

كم من الأفكار لا نستطيع قولها...كم من الأفكار من الصعب ألّا نقولها..كم صعب أن كل ما نفعله بها هو التكديسكم هذا التكديس يخلق مستودعاً يكبر كل حينٍيفقدك هذا هدوءاً.. يفقدك سلاماًهنا ...بعد سكوت وسكوت وسكوتتقف عاجزاً عن البوح للخارجتقف متأملاً ما في الداخلتنظر لصنع سلامك ..لترى الحب وتكون صادقاولكن ليس لهذا ولا لذاك ..بل لك أنت.. لسلامك ..لحبك ..لصدقك ..لذاتكلتقوي علاقتك لا بصديق ولا بحبيب.. بل بنفسك ومع نفسك ومن خلال نفسك..وتتقبل احتمالية أنك مهما كان حولك أناس وأحبابلن يكونوا سوى أوراق تسقط في خر...


شاركني بصوتك

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 54 مشاركة
  • العمر 22

كل يوم كتابة، قد يهولنا حين ندرك حجم الأشياء التي نستطيع الكتابة عنها في حياتنا؛ إن كل شيء يبكينا، يفرحنا، يثير فضولنا، يهولنا بغموضه، يبعث فينا وعياً جديداً، يلهمنا معرفة فريدة، يقربنا من إنسانيتنا... كل إنسانيتنا الواسعة والدقيقة والعميقة في ذات الوقت يمكن الكتابة عنها. تجربتي بدأت منذ أول شارة قلم في حياتي. أما تجربتي على موقع أصوات الشباب فقد عززت لدي مقومات عديدة؛ ففسحت أمامي فرصاً فريدة في الوصول إلى كم هائل من المعلومات واكتساب الخبرة. ساهمت مشاركتي في موقع أصوات الشباب في تغيير شخصيتي وت...


قضاء وقدر

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 54 مشاركة
  • العمر 22

عندما قبّل الهواء ثغر شجرةكانت الأرض تدور بسرعةالليل يشاجر النهاروالشمس لم تكن قد راقصت القمر قبل ذلكفي فضاء لا حدود لهتوقفت لدقائقلتلد زهرة غاردينيالحظة تملأ الفراغ في عين السماءتلك اللحظةأمّ الزمان!أم هو وجهكحين ومضت كالقضاء والقدر عيناكعند خط الاستواءوصار الليل يعانق النهارويدُكِ البيضاء كالفرحرفرفت حفنة أسراركعقد فلٍّ على صدر السماءلعلها نجوم اليوم في موعدنا الأوّللم ترقص الشمس يوماً كما راقصها القمروما ابتسمت الحقولأو مشطت شعرها الأنسامتلك اللحظة أمُّ الزمانتجلى الجمال فيهافكانت أمُّ المكا...


أحلام فتاة

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 54 مشاركة
  • العمر 22

سرتُ بخطايّ دونما أقدام بين أرصفةٍ وطرقات جالت عيناي الأفق البعيدرأيتُ فتاةً برداءٍ ممزقوقدمان حافيتان تنسكبُ العبرات من محياها منهكةً من البكاء تلثمُ البؤس والحرمان في زفراتها على أطرافِ خيمةٍ ترزح تحت كابوس الألمرفاقها من حولها يركضونبوجوهٍ كالحة والجموع الصاخبة تهدر وتزمجر اللحظاتُ تمرّ في جوٍّ مغبّر وجهها بريء وطفوليّلكن قلبها غاص بصدرهاأردتُ ان اقترب منها أتأملها لأنسج لها خيوط قصةٍ جديدة دسّت جسدها المتعب تحت ذراعيواتكأت على صدري أخذت أنفاسي اللاهثة المتلاحقة تعلو وتهبط حين ظهر الوجوم على...


فوبيا الانتظار

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 54 مشاركة
  • العمر 22

بقلم: شذى الأشقراستوقفني اليوم مقال على موقع "بنت جبيل" بعنوان (القفازون إلى الموت) يلقي الضوء على مجموعة من ضحايا هجمات 11 أيلول الذين قفزوا نحو الموت بإرادتهم، بعد أن حاصرتهم النيران ويقدر عددهم بحوالي 200 شخص.في لحظة قراءتي للمقال فكرت لبرهة ما الذي كان يخطر ببال هؤلاء حين قفزوا؟ ما الذي دفعهم لذلك؟ ما الذي حرضهم؟ لم يكن بالتأكيد دافع النجاة، أو البقاء على قيد الحياة، أو كما كانت تحب جدتي أن تسميه (حلاوة الروح).بغض النظر عن الحرارة العالية والغازات المنبعثة وصعوبة التنفس في بعض الطوابق حينها....


عرض المزيد
  • أصوات من سوريا

    أصوات من سوريا هي مجموعة من الشباب السوريين مجهولي الهوية من كل أنحاء سوريا ، يتمنون ان يرفعوا ويشاركوا بأصواتهم وتجاربهم وآمالهم Voices of Syria is a group of young people from all over Syria who wish to raise their voices, and share their experience and hopes anonymously.


    عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦


    العمر 22 • 54 مشاركة