إضافة مشاركة إضافة مشاركة


امرأة مواربة الأبواب

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 106 مشاركة
  • العمر 23

لا شيء يستحق الاهتمام – سوى جمالك سيدتي!

لطالما أطربت مسامعنا هذه العبارة في وسائل الإعلام محذّرة لنا كجنسٍ لطيفٍ من كل ما يؤثر على نضارة البشرة سلباً من هموم وضغوط ورجال!!

معظمنا رفعها كشعار ودافع عنها بشراسة لنطبقها على أكمل وجه ونلتزم المناوبات شبه اليومية في صالونات التجميل نداءً لهذه القضية..

جمالك سيدتي حقٌ لا ريب فيه ولكن إياك أن تنسي أن مستقبلك أيضاً بحاجة للتخطيط ولو بقلم الكحل..

فلتقرئي! وتجنبي الحميات المعرفية.. ابتعدي عن مساحيق المظاهر والتصنع.. توسدي دواوين الشعر وروايات الأدب وتدثري بالموسوعات الثقافية..

آمني أن تفرّدك تصنعه المكتبات لا صالونات التجميل.. اسعي جاهدة لتناقشي شعر ابن الفارض ومسائل الفيزياء الكميّة.. لا تهدري جُلّ وقتك في الحديث عن التنزيلات!!

اعبري "جمهورية أفلاطون" واسمحي "لريح الجنوب" أن تتخلل قلبك حتى لا يصيبه "الوباء" وتعيشي "مئة عام من العزلة".. تزيني "بطوق الياسمين" وجربي "الحب في المنفى" ملقية على أسماع الدنيا "قواعد العشق الأربعين".

أحبّي قيساً وعارضي جرير وحاولي أن تصبحي غادة السمان وأرسلي إلى الدنيا رسائل الحب..

كوني ثمينة بمعرفتك فلا أفقر من امرأة لا ثقافة لها سعت جاهدة لتلبس أغلى ما تملك حتى صارت أرخص مما ترتديه!!

صدقيني ستكون هالاتك السوداء أجمل بعينين سهرتا في سبيل تحقيق تحصيل علمي ينير أمامها سواد الحياة..

اجعلي من يحبك يهديك كتاباً ومن يغضبك يجد من أبيات ابن الملوح إلى فؤادك سبيلاً..

ادخلي التاريخ.. انجبي عمراً وربّي ماري كوري فلست أقل شأناً ممن مضوا.. اكتبي اعزفي ارسمي تميزي فالعالم اكتظ بالمستنسخات!

كوني امرأة مواربة الأبواب يقف الجميع على عتباتها بفضولٍ دون الدخول إلى عوالمها وانتهاك خصوصيتها.. فحياؤك ما إن أزعجه صرير أبوابك حتى يغادرك تاركاً إياك مشرعة في مهب ألسنة الناس..

لذا كوني كتفاحة محرمة يشتهيها الجميع لطيب منبتها وتتمنع الأيدي عن قطافها خوفاً من لعنات السماء لتدنيس قدسيتها..

أخيراً..

كوني امرأة على هيئة وطن.. جميلة كدمشق.. عصية كالقسطنطينية.. أبيّة كالقدس.. حقيقة كقرطبة.. أُمّاً للدنيا كالقاهرة.. شامخة كبغداد.. فوّاحة كباريس.. كوني كروما كلُّ الفضائل تؤدي إليك..


بقلم: سلام الأحدب





comments powered by Disqus