إضافة مشاركة إضافة مشاركة


بنك الوقت

دون صورة أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا
عضو منذ ٢٨ مارس، ٢٠١٧
  • 8 مشاركة
  • العمر 26

فريق بنك الوقت: (من اليسار إلى اليمين) هدى، إسراء، محمد، ياسر، حسن و عبدالله

فريق بنك الوقت: (من اليسار إلى اليمين) هدى، إسراء، محمد، ياسر، حسن و عبدالله

نحن فريق بنك الوقت، احببنا أن نشارك معكم قصتنا وأحداث مشروعنا في مخيم الازرق. فقد كانت أول خطوة انطلاق لنا من مختبرات الابتكار الاجتماعي في منظمة ريليف. حيث تم من خلالها اكتساب مهارات جديدة في الحياة و أهمها مهارة الاعتماد على الذات.

ونظراً لوضع المجتمع الحالي السيئ في المخيم، فقد قررنا تحسين حاله الى حال افضل عن طريق سكانه أنفسهم، وقد كانت فكرتنا استغلال ساعات الفراغ الكبيرة عند الأشخاص الذين يمتلكون الخبرات العلمية والعملية (على السواء) واستهدافها بأي وسيلة تنفع الناس أو تحسن من وضعهم المعيشي.

بالطبع، بعد شهور من التدريب المكثف والدراسة العميقة، قمنا بعرض هذه الفكرة في أمام لجنة قديرة من اليونيسف والريليف الذين أبدو إعجابهم بهذا المشروع، وقررا دعمنا والعمل معنا لكي نطبقها على ارض الواقع، سواءً من الناحية المادية والمعنوية، لأن فكرتنا كانت أشبه بنجمة صغيرة أخذت تُشحن بالطاقة و تشع تدريجياً لتنير ظلمة المجرة من حولها.

وهنا أخذنا نعمل جاهدين لبدء التطبيق الفعلي للفكرة، حيث قمنا بشبك مجموعة من أفراد المخيم مع بعضهم البعض (كمرحلة تجريبية للمشروع) وتبادل الخبرات في ما بينهم وطبعا كما كان متوقع نجحت اول خطوة نجاحا باهرا زرع في نفوسنا السعادة والفرح وحب التحدي والاستمرارية، اذ أن هذه الخطوة عززت ثقتنا بانفسنا.

بعد هذه التجربة بدأنا بالعمل كفريق واحد. نخطط، ونناقش، ونتعلم، ونتدرب كروح واحدة تعمل على خلق مجتمع متساعد متكامل- من اشخاص ساد الحزن في حياتهم لمدة طويلة و قد حان الوقت لكي يقف على قدميه من جديد.

وكتقديراً لجهودنا الكبيرة التي بذلناها، قررت منظمة الاوتشا منحنا جائزة افضل مشروع ابتكاري في مجال العمل الإنساني لعام 2017 على صعيد الابتكار الاجتماعي في الأردن.





comments powered by Disqus