إضافة مشاركة إضافة مشاركة


سَنَدي

الصورة الرمزية هندسة صناعية
عبدالحي طليمات
عضو منذ ٢١ ديسمبر، ٢٠١٧
  • 3 مشاركة
  • العمر 23

عندما تصعب الحياه وتشتد المآسي، أبحث بداخلي عن سلاح أشدُّ به من أزري فلا أجد فيه إلا آلام الغربة, لتطفئ بصيص أملي بالنجاه وتغرقني في بحرٍ من اليأس
فأقف مكتوف اليدين لا حول لي ولا قوه.
أجلس وحيداً هارباً من الدنيا من الناس من الأصدقاء من نفسي
أغمض عيني مستسلماً, فأرى طيفاً يشق جبال الهمِّ بعزيمةٍ كعزم (أبي )
أبصر من خلالها شمساً محجوبةً تدعى الأمل.
يقترب إلي بخطواتٍ تزيدني أماناً , يمسك بي بيديه المتعبتين ليزيدني ثقةَ
يدنو ليهمس في أذني بكلماتٍ كأنها تذكرةً للعهد الذي بيننا ويقول لي:
يا بني
لا تقصُصْ وجعك لبحرٍ ماتَ به الحنين
سينقلهُ بموجاتٍ لصَخرهِ القاسِ التخين
وأما الأشجارُ فاشيهً للسرِ ليسَتْ بالأًمين
فعليها طيرٌ أسودٌ وبصوتهِ صاحَ الأنين
ليصدحَ الصوتُ في الآفاقِ عبرَ موجاتِ النسيمْ
فلا تقصُصْ وجعَك وإنْ كانَ لصديقٍ حميمْ
بل احتفظ به واطمئنْ فأنتَ في كنَفِ الرحمن الرحيم




comments powered by Disqus