إضافة مشاركة إضافة مشاركة


ملح الحرب

الصورة الرمزية Homs, Syria
Ali Salameh
عضو منذ ٢٢ مايو، ٢٠١٧
  • 3 مشاركة
  • العمر 21

Image: JOCONDE le masculin
By: Ali Salameh

Image: JOCONDE le masculin By: Ali Salameh

اللوحة، قياسات مساحية، صيغة لونية، أبجدية طيف الألوان الأساسية، تباين مناسب بحسب راحة البصر.اللوحة، خيارات متعددة، مفتوحة الحدود أمام خيال المستبصر- مثل الحرب تماما. تستطيع إشعالها وإخمادها متى وكيفما شئت. تستطيع إعادة تكوينها بما يتناسب مع قدراتك و زوايا نظرك.

الحرب إذا، اعتبرها لوحة أنت لست صاحبها، أجلس مقابلها وتأملها لدقائق، وامنح خيالك فرصة تشكيل الألوان من جديد واكتشافها بوصة بعد بوصة. حلل أغراضها وقيم جودتها ومن ثم أغمض عينيك وأعيد تشكيلها على مساحة خيالك المظلمة.

هل نجحت؟ لا؟! إذآ أعد المحاولة، لكن بشرط أن تنسى كل ما تعلمته في حياتك عن المصطلح (الحرب)هذا.

عد وأغمض عينيك، الآن أهلا بك في سوريا!

أخذنا على عاتقنا حمل هموم البشرية جمعاء من جوع وعطش وفقر وقهر وذل. لكن للحظة واحدة دعني أعود لنقطة المبدأ. اللوحة أو لنقل الصورة التي ارفقتها بهذا المقال نرى نصف وجه صامت وهادئ، تأملها ثم لاحظ ما ستتركه في نفسك من مشاعر. إلى حد ما تقارب الحرب بأنها قادرة على ترك الأثر في النفس، فالمشاعر والأثر ما هي غير الملح المترسب الذي يتركه مد البحر في ذواتنا ويذهب! دعني أغامر في الحديث...ملح الحرب أجمل ما يمكن أن نحصل عليه، نحن الذين نجونا من حرب مجنونة مستمرة، ملح الحرب الجاف على قلوبنا يؤلم الذاكرة حتما لكنه مادة مخصبة للخيال والإبداع.

نحن (جيل الشباب) خلال ستة أعوام من الكارثة تعلمنا صلب المعنى في أن نكون على قيد الحياة، هنا تبادلنا الآلام وأيضا الخبرات والمهارات، أنجزنا الصعب بأقل الموارد، هنا للفن بعد الحرب نكهة أخرى، مميزة، استثنائية ورائعة! يبدو أن نصف الموت أو نصف الوجه المتواري خلف السواد في الصورة شجع النصف الثاني للظهور، شجعنا نحن لندرك الحياة والجمال، استطعنا إخراج ما في ذواتنا بلا خوف قبل أن يدركنا الموت العبثي. وكان ذلك أجمل ما استطعنا فعله!

هنا تعلمنا فنآ جديدآ لممارسة الحياة، أن نضحك فساعات الحزن طويلة وأن نحب أيام الحقد قاسية...تعلمنا أن ثلاث دقائق من كبت التنفس قسرا تجعل من التنفس في الثلاث ساعات القادمة عملية لا تنسى! وأدركنا أننا نستطيع بعد أي كارثة نشر الحب أتدري كيف؟ فقط أعط خيالك فرصة باختيار زاوية نظر مغايرة…

هل تعتقد أن الحرب سوداء مظلمة؟ أنا أقول لك إنها وردية! ولتدرك شيئا: ملح الحرب الذي جف فوق قلوبنا حتى كاد أن يخنقنا هو أجمل ما حصل!





comments powered by Disqus