إضافة مشاركة إضافة مشاركة


امرأة مواربة الأبواب

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 96 مشاركة
  • العمر 22

لا شيء يستحق الاهتمام – سوى جمالك سيدتي!لطالما أطربت مسامعنا هذه العبارة في وسائل الإعلام محذّرة لنا كجنسٍ لطيفٍ من كل ما يؤثر على نضارة البشرة سلباً من هموم وضغوط ورجال!!معظمنا رفعها كشعار ودافع عنها بشراسة لنطبقها على أكمل وجه ونلتزم المناوبات شبه اليومية في صالونات التجميل نداءً لهذه القضية..جمالك سيدتي حقٌ لا ريب فيه ولكن إياك أن تنسي أن مستقبلك أيضاً بحاجة للتخطيط ولو بقلم الكحل..فلتقرئي! وتجنبي الحميات المعرفية.. ابتعدي عن مساحيق المظاهر والتصنع.. توسدي دواوين الشعر وروايات الأدب وتدثري با...


خيار لاجئ

تم نشرها الصورة الرمزية Yamana Zedan , Social activist

الصورة الرمزية Social activist
Yamana Zedan
عضو منذ ٢٥ أغسطس، ٢٠١٦
  • 7 مشاركة
  • العمر 23

لطالما أعطتنا الحياة الكثير من الخيارات، وكان عطاؤها مصاحباً لحرية كبيرة في الاختيار، وبناءً على كل خيار تندرج العديد من النتائج.لكن ماذا إذا كانت هذه الخيارات على الرغم من تنوعها وتعددها غير مرضية، أو ماذا إذا كان المختار لا يريد أن يختار بالأصل ولايشعر بالامتنان لهذه الخيارات التي بين يديه؟ما سبق ذكره ينطبق على عدد كبير من الأشخاص والذين تمت تسميتهم إما لاجئين أو نازحين تبعاً للمكان الذي توجهوا إليه.لم ألتقي يوما بلاجئ سوري اضطر للسفر خارج بلده أو نازحاً تنقل داخلياً، وأبدى لي أية علامة أو إشا...


ما بين لُجوء وحَياة .. أَمَلْ

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 96 مشاركة
  • العمر 22

بين أمَان وسَكن .. وبين عتمة وخوفبين ضفتيّ نهر .. وبين غرق البحربين ويلات الحرب وضحكات الأَمَلْ..انتقلت المسمّيات من "مواطن" إلى "لاجئ"!كحال العديدين من سكّان المدينة.. ولكنّ الحال هنا يختلف..______الأردن – السّلط – 2015أَمَل..من سكّان مدينة حمص مواليد عام 2010 ولم تملك من سنواتها الحمصيّة سوى خمس ياسمينات.تفرّدت بسَمَارِها الجاذب ورموش عيناها التي تشبه سيوف المُحَرَّرِين قوّةً وجمالاً.غادرت حمص ملوّحةً لنا بقبلات وداعها في أوائل عام 2015 واضّطرت للمبيت في مخيّم على الحدود السّورية الأردنيّة لثل...


لجوئي يكبرني بخمسين عامًا

تم نشرها دون صورة Bissan A. Ouda , -

عضو منذ ١٦ مارس، ٢٠١٧
  • 5 مشاركة

عندما كنتُ صغيرة، كنت أرى اختلاف لون الزي بين طلاب مدارس الأنروا للاجئين، وطلاب المدارس الأخرى شيئًا عبثيًا لا غاية منه، و لم أكُن أعي معنى سؤال "من أين أتيت؟"، "ما هي بلدك الأصلية؟"، "من أين جاء جدك؟" لم أكن أدري سرُّ المفتاح في رِقاب العجائز... فلم يكن بعدُ مكشوفًا. الآن أنا واعيةٌ كفاية لأرى حجم المأساة التي نعيشها، نحن وببشاعة، و يالحظنا المُشين، لاجئين. لا يُمكن لشيئا أن يأكل قلب الانسان أكثر من شعوره بعدم الاستقرار والحاجة الملحة لمأوى، و إذا كانت حالة هذا الإنسان متفشِية، لن يكونَ المو...


واللاجئ إنسان أيضا

تم نشرها الصورة الرمزية Imen Al-Nighaoui , Human | Translator | Writer | Climate Activist | World Peace Advocate | World Citizen

الصورة الرمزية Human | Translator | Writer | Climate Activist | World Peace Advocate | World Citizen
Imen Al-Nighaoui
عضو منذ ٨ يناير، ٢٠١٣
  • 61 مشاركة
  • العمر 28

لأخبرك قصة على لسان طفل لا نرى صورته إلا على شاشات التلفاز. ولإن الصورة تعكس الواقع فإنها قد لا تعكس أحلامنا. فالصورة التي تراها على شاشة تلفازك صامتة في حين أن القصة التي نحملها على صدورنا صاخبة كالفوضى التي تعيشها أوطاننا وأنت غير قادر على رؤيتها لا لأنك لا تبصر بل لأن شاشة تلفازك ليست سوى انعكس لواقع لا يرانا كبشر. فالواقع الذي تراه على شاشتك هو انعكاس لوجوه متشابهة ولأسماء تحولت إلى أرقام ولهويات ضاعت بين قاع المتوسط وأروقة العالم. ولأن قد ما تراه على شاشة تلفازك قصة من نسج الخيال، إلا أن...


قصّة لاجئ

تم نشرها الصورة الرمزية Nada Alshikh , Student, Volunteer at NOUR foundation

الصورة الرمزية Student, Volunteer at NOUR foundation
Nada Alshikh
عضو منذ ٢٨ سبتمبر، ٢٠١٧
  • 11 مشاركة
  • العمر 18

لاجئ.. سوري، فلسطيني، أو أيٍّ كان، كلمة لاجئين تتصدر عناوين الأخبار، الصّحف المحليّة أو العالمية، الكل يتحدث عن اللاجئين.. في الواقع، لم أكن أعرف معنى هذه الكلمة من قبل، حتّى اشتعلت الحرب. أصبحت قصص و روايات اللاجئين تُروى في المجالس، يستمع لها الصّغار و الكبار، منها ما هو مروّع ومنها ما هو خيالي وغير واقعي إطلاقاً. أناس غرقوا في البحر، و آخرون انفجر بهم اللغم الموجود على الحدود، أما آخرون، فقد تم الاحتيال عليهم وسرقتهم بعد أن باعوا أغلى ما يملكون ليسافروا إلى بلد آخر باعتقادهم ستؤمن لهم الأ...


البيئة التعليمية المنظمة ذاتياً في سوريا

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 96 مشاركة
  • العمر 22

منذ سن مبكرة لطالما أحببت التكنولوجيا، الذاكرة المهيمنة في طفولتي وسنوات المراهقة هي مع الألعاب الإلكترونية وأجهزة الكمبيوتر، الأمر الذي ساعدني كثيراً في تحسين لغتي الإنجليزية. كما أنني استثمر الكثير من الوقت كل يوم في التعلم الذاتي عن طريق الانترنت. منذ سنتين تقريباً تعثرت بفيديو تيد المدهش للدكتور سوجاتا ميترا حول بيئة التعلم ذاتية التنظيم. لقد آمنت بالفكرة لدرجة أنني كتبتها كمقترح مشروع وبدأت في التواصل مع الجمعيات الخيرية والمعاهد المحلية لدعمه. كان هنالك الكثير من الإخفاقات بالبدايةً، بسبب...


20 حزيران 2018 يوم اللاجئ العالمي

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 96 مشاركة
  • العمر 22

إنني حقاً لا أعلم ما الذي يجب أن أكتبه تحت هكذا عنوان ... أحقاً أصبح اللجوء عالمياً وأصبحت مأساتنا كبيرة لدرجة أن نصنع لها يوماً !نحن نمجِّد عثراتنا بشكلٍ يدعو إلى السُّخريةلماذا لا يكون هناك يوم النَّصر العالميّ!اليوم الذي ننتصر فيه على هزائمنا ..ونربح معاركنا .... ونطمس معالم الخوف كأنَّه لم يُخلَق أبدا .الخوف! ما الذي قادني لأكتب عنه؟لكنَّ اللجوء يحدث نتيجة الخوف .. ألا نخاف أن نموت فنلجأ! ألا نخاف أن نجوع فنلجأ! ألا نخاف أن نفقد أحداً فنلجأ! ألا نخاف من الصراع فنلجأ !لكنَّهم يتاجرون بخوفنا ه...


بائع الصناديق الصّغير

تم نشرها الصورة الرمزية Nada Alshikh , Student, Volunteer at NOUR foundation

الصورة الرمزية Student, Volunteer at NOUR foundation
Nada Alshikh
عضو منذ ٢٨ سبتمبر، ٢٠١٧
  • 11 مشاركة
  • العمر 18

في يوم من الأيام، كنت أمشي في سوق شعبيّ وأتبضع ، كان السوق مزدحم بالبضائع والناس، لكن ما استوقفني قليلاً هو عبارة: "هل تشتري منّي هذا الصندوق يا عمّ؟" التفتُّ وإذ بصبيّ صغير لم يتجاوز عمره التاسعة ربما، يسأل البائع عن سعر الصندوق ويجاوبه الصغير :" خمسون ليرة" ذهب الصغير في حال سبيله، ولكني عقدت العزم في نفسي أن أتحدث معه قليلاً لأسأله عن سبب حاجته لبيع الصناديق، بقيت قرابة النصف ساعة أبحث عنه، وعندما وجدته كان مسمّر العينين نحو شاشة الهاتف الصغيرة التي سلبت منه عقله، ليدور بيننا الحوار التالي:...


عرض المزيد