إضافة مشاركة إضافة مشاركة


دروس الحياة العشر

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 103 مشاركة
  • العمر 22

على منصة ارتفعت عن الواقع بحلم محقق.. وبين نظرات الفخر والأكف التي تعانقت بالتصفيق.. انهالت على أمواج من لحظات العمر المفصلية.. لتقتحم ذاكرتي تلك الطفلة بضفائرها الكستنائية وهي تقف أمام معلمتها حاملة مجلتها الحائطية الصغيرة والتي أشبعتها رسما وتلوينا وكتابة.. أخبرتها المعلمة حينها أنها ستصبح يوماً كاتبة ورسامة.. ارتسمت على وجهها ابتسامة طفلة جُل أحلامها تلك "المرحى" التي ستتلقاها إن هي حصلت على "عشرة " في الإملاء. كان صوت التصفيق يعلو.. غادرتني تلك الطفلة وراح يمر أمامي ربع قرن من دروس الحياة...


اجعلها تكُن

تم نشرها الصورة الرمزية Deznim_Shakar , Syria_Damascus_Hameesh

الصورة الرمزية Syria_Damascus_Hameesh
Deznim_Shakar
عضو منذ ٢١ أغسطس، ٢٠١٨
  • 1 المشاركة
  • العمر 18

تضيقُ السُبُل .. ويبقى بابٌ واحدٌ لم يُغلق أبداً. بابُ أحلامك الورديَّةفي أشدّ ِاللحظاتِ قتماً .. تجدُ وميضاً يُريكَ طريقاً جديدايُضيءُ لكَ عتمةً توغلت بكَ وحاصرتك ..تُحاول الثبات رغمَ كلِّ الرياحِ العاصفة .. تقاوم لأنَّك لا تملكُ سبيلاً آخر، كلامُ صديقٍ يطعن، وانتقادُ قريبٍ يُرهقُك ومع ذلك تُقاوم..لم تُخلق أحلامُكَ عبثاً ولم تُزرع بكَ طيشاً .. تأصَّلت لأنّكَ جديرٌ بهآ تسمَّرَت وارتكزت لأنّ منبعُها ها هُنا من قلبِك وإلى واقعك. لم تُخلق لتستسلم وتتنازل عنها لأوّلِ عآئق.. لتتركها قيدَ الكُتمان وال...


مدينة الرّوح

تم نشرها دون صورة Aalaa shakerdi , Syria

دون صورة Syria
Aalaa shakerdi
عضو منذ ٦ أغسطس، ٢٠١٨
  • 1 المشاركة

هدوء اللّيل يعيدني سنين للوراء، لأيام كانت تضجّ الشّوارع والأسواق بالنّاس ... أين أنتم؟ أَذهبت أيّام الأمان وفُرِضَ علينا أن ننام كالدّجاج عند بداية غروب الشّمس، أو أصبحنا كالنّعام ندفن في كل يوم ... أنام ​​لأحلم بأولئك البشر وبتلك الأيّام واللّيالي. أحبّتي... يا من يسمع صوتي و يقرأ كلماتي، هيّا لنعيد.... فَلِأخرج أنا اليوم! و غداً ستخرج أمّي معي، وبعد غد سترافقني صديقتي، وبعدها سنخرج جميعنا إلى الشّارع، ونعيد ذلك الزّمن ... سنذهب للتّسوق في اللّيل وفي الصّباح، وسنلتقي في المطاعم ونسهر ح...


يا زائر ذاكرتي

تم نشرها دون صورة Bana Khaddour , Syria_Homs

دون صورة Syria_Homs
Bana Khaddour
عضو منذ ٢٥ يوليو، ٢٠١٨
  • 2 مشاركة
  • العمر 19

أراك في ذاكرتي... صامداً واقفاً تطرق أبوابي عند الصباح لإيقاظي... تطرق أبوابي عند المساء لتمنعني من النوم... تزورني في اليومِ.. كل اليوم.. يا زائري المعتاد ماذا تنتظر ؟؟ وأترك لك أبوابي مفتوحةٌ أملاً أن تدخل وتستريح من هذا العناء... ولكنك تبقى واقفاً على أبوابي الهشة... لا تنوي الدخول.... ولا تنوي الرحيل... واقفاً صامداً لا تريدني ولا تتخلى عني... يا إلهي كم أصبحتَ مرهقاً في انتظار شيئاَ أجهله... وكم أصبحتُ مرهقةً في انتظارك لتقوم بخطوة واحدة في أي جهة تريد... لأفهم ماذا تريد؟!! لأخطف...


الحب والحرب

تم نشرها دون صورة Bana Khaddour , Syria_Homs

دون صورة Syria_Homs
Bana Khaddour
عضو منذ ٢٥ يوليو، ٢٠١٨
  • 2 مشاركة
  • العمر 19

أرقام تتصارع على الورق.. ستة قتلى.. ألف شهيد.. مليون جريح.. أعمار تُجمع وتطرح.. والمسألة اقتربت من الحل.. لكنها لم تُحل بعد.. وقد لا تُحل.. ماهذه القوانين التي تحكمنا؟ كم نحن ساذجون.. ذاك الشاب في قبره.. رقماً يموت؟؟ هو لم يُقتل وحدهُ... لقد قتل زوجاً وأُماً ووطفلاً وصديقاً.. قد أصبحو خمسة قتلى.. ستة؟ اذا كيف يُسجل رقماً واحداً؟؟ تلك الأم التي مات طفلها الوحيد.. أهي لم تُقتل معه؟؟ هي تتحرك.. تأكل.. تعيش؟؟ لقد انتهت مرحلة الحياة عندها منذ تلك اللحظة.. والآن؟؟ الآن هي تمثل الحياة فقط...


العزلة

تم نشرها دون صورة Lilian.Haddad , Homs

عضو منذ ١٩ أغسطس، ٢٠١٨
  • 1 المشاركة

هل للعزلة أنواع؟ أتظنها من الممكن أن تكون إيجابية؟ تعال لنلق نظرة.. العزلة شيء موجود بالطبيعة البشرية وهي طريقة للوصول إلى الروح. حيث يستغلها البعض لمعرفة مكنونات روحه وصقلها لصنع تحفة لا مثيل لها، ليظهر ابداعا وتميزا عظيمين.. ففي ظل الظروف الصحيحة قد يكون قضاؤك بعض الوقت في عزلة ذو فوائد نفسية هائلة..مثلا كي تعزز إبداعك، ترسم، تسمع الموسيقى، تقرأ كتاباً، تشاهد فيلماً، تتأمل وتسترخي وتمنح ذاتك الهدوء والتركيز الداخلي وإمعان النظر لتصل إلى عمق الوعي.. والبعض الآخر يتخذونها فقط مهرباً من الم...


نحن لسنا خيارا

تم نشرها الصورة الرمزية Yaso Hajjar

عضو منذ ٢٥ يوليو، ٢٠١٨
  • 2 مشاركة
  • العمر 19

أمسك قلمي وأبدأ برصف الكلمات المنمقة بجانب بعضها البعض ، لكتابة مقدمة تعريفية عن موضوع لا حاجة له بتعريف ، ولكن ، علي أن ألتزم بأسلوب كتابة يفرض علي قيدا أحاول ألا أتمرد عليه، تماما كما تمردت على كل شيء آخر من حولي ، آملة أن يستجيب المعنيون بهذه الرسالة التي أرسلها إليهم بحبر المشاعر على ورق الحقائق .رسالتي ليست لشخص محدد ، إنما لفئة تحكم المجتمع تماما كما تحكمنا ، و هنا محور قضيتنا ..لي أن أتولى النطق بإسمي ، و اسم كل من هم بمثل معاناتي ، نحن لا تعريف محددا لنا ولكني سأبذل جهدي ، نحن الجيل الذي...


وإنّ التآلف لِمَن استطاع إليه سبيلاً

تم نشرها الصورة الرمزية Osama A. Naim , فلسطين - قطاع غزة

الصورة الرمزية فلسطين - قطاع غزة
Osama A. Naim
عضو منذ ١٩ يونيو، ٢٠١٧
  • 4 مشاركة
  • العمر 18

كُنتُ في أواخر الابتدائية.. مُنذ ألف عامٍ تقريباً.. مُحباً لِشَطائر الفلافل بالفول الذي يُعده المطعم الشّعبي المُتهالك في شارع مدرستنا. وكان صاحبُهُ كهلاً طاعناً جداً في السّن، تَشعر أنّه سَيَموت في أيّ لحظة وهو يُحرك أقراص الفلافل بمصفاة الزّيت في الطاجن الكبير. لكنّه، لِحُسن حظّي، وفي عدد المرّات الكثيرة جداً التي توقفْتُ عِنده فيها لأجلب الشَطائر، لَمْ يُصادف أن مات.. كانت تَشغَفُني اللحظة التي يُخرِج فيها أقراص الفلافل ويَشرع بوضعها في الشَطائر بيديه العاريتين فوق ملعقة الفول بالليمون التي...


بالون

تم نشرها دون صورة Yasmina Al Khadraa

عضو منذ ٣١ يوليو، ٢٠١٨
  • 2 مشاركة

حاولتُ جاهداَ بكلِّ ما أوتيتُ إليه من قوة، بكل ما مُنِحتُ به من حنان أن أحميَ بالونيَ الصغير،أرتعش رعباً كلما اقترَبَتْ منه أقدامهم. بدا ليَ الطريق طويلاً، احتارت نظراتي أين ترسو، أتحمي البالون الهارب بين أقدامي من اتجاهٍ إلى آخر أم تتفقد نهاية الطريق كم بقي حتى أبلغها يا تُرى! كانت لعبةً مُرعبةً بالنسبة لي وأنا الطفلة في السادسة من عمرها، سألت نفسي لماذا كان عليهم أن يمزقو بالوناتِ غيرِهم حتى يصلو فائزين َ إلى النهاية، أما باستطاعتهم أن يحافظوا على بالوناتهم و يبلغوا مبتغاهم بسلام؟! قد كان...


عرض المزيد